test

+212 5 22 48 36 42

أي أسئلة

تحديد موعد

تعريف السمنة المرضية

تعرف السمنة بفرط كتلة الدهون التي تحدد كميتها بمؤشر الكتلة الجسمية. ويتم الحصول علة مؤشر الكتلة الجسمية بتقسيم وزنكم على مربع الطول: مؤشر الكتلة الجسمية = وزنكم (كلغ) / مربع الطول (بالمتر).

تعرض السمنة المرضية التي يعتمد تعريفها على معايير محددة : مؤشر كتلة الجسم > 40 كلغ/متر مربع الذي يطابق وزنا يفوق أو يوازي 100% للوزن الافتراضي لمضاعفات مرضية تهدد الحياة على المدى المتوسط. في هذه الحالات وغالبا بعد فشل العلاج الطبي تقترح بعض الفرق عملية جراحية للحد من حصص الطعام والتسبب في النحافة. والتقنيتين الأكثر استعمالا هما الحلقة وتحوير المعدة. ويجب أن يقدر الطبيب وقت العملية الجراحية وفقا للملف النفسي للمريض الذي يجب دائما تقديره. ويتدخل الطبيب النفسي خلال التقييم الذي يسبق الجراحة على مستويين: يجب أن يحدد نوع السلوك الغذائي وصورة الجسم والجاذبية الاجتماعية والعائلية والجنسية التي غالبا ما تتأثر لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة والتي يتم تعديلها بعد العلاج بالجراحة. كما يجب عليم أن يكتشف الأمراض النفسية التي يمكن أن تحول دون إجراء الجراحة: اضطراب في الشخصية أو متلازمة الاكتئاب.

وتعتبر العملية الجراحية ناجحة عندما تسمح بفقدان وزن يفوق 50% من الوزن الزائد الأصلي. ويتراوح متوسط التراجع ما بين 45 و50% من الوزن الزائد خلال ستة أشهر و55 و60% خلال سنة و45 و70% حسب التقنيات خلال 4 سنوات. وخلال هذه الفترة التي تلي الجراحة، يحرص الطبيب النفسي على تطبيع العادات الغذائية مع تطور نحو الهيئة الجسدية للأشخاص الذين لا يعانون من السمنة. ويصف المرضى مقاومة مهمة وعفوية للأكل خلال فترات الضغط. ويكون الأثر الناتج عن ذلك اضطراب أقل في صورة الجسم وتصبح المريضات أكثر تأنقا. ويرتفع احترام الذات وتزداد الثقة في النفس والفعالية المهنية والشخصية والأنشطة البدنية. كما تتحسن جودة العلاقات الحميمية. ويبقى التأثير مستديما وتمكن ملاحظة طويلة الأمد من جعل الحفاظ على هذا التحسن موضوعيا كما تقل حالات الاكتئاب والقلق بعد الجراحة.